الرئيسية > اخبار جهة مراكش

أطر تربوية بالصويرة تهدد بمقاضاة المدير الإقليمي لهذه الاسباب

  • الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 16:04

حسن الخلداوي ـ مراكش الآن
قالت مصادر عليمة، ان بعض الاطر التربوية بالصويرة تعتزم رفع دعاوى قضائية ضد المدير الاقليمي للتعليم بالصويرة، بعدما رضخ هذا الاخير لضغوطات جهات نقابية للحصول على “حصتها” بمركز التفتح التقني، الذي سيفتح ابوابه في غضون الاسابيع القليلة القادمة في وجه التلاميذ.
هذا وقررت وزارة التربية الوطنية فتح مراكز للتفتح الفني بمجموعة من الأقاليم، حيث باشرت هذه المراكز نشاطها في العديد من المدن، خاصة مراكش، تطوان، بني ملال، خريبكة وأكادير، قبل أن يتم الإعلان  عن مباراة لاختيار 9 أساتذة للإشراف الإداري والتربوي على مركز التفتح الفني بمدينة الصويرة، حيث تم تحديد منصبين خاصين بالإدارة و4  مناصب لتنشيط الورشات الفنية والموسيقية والصوت  والصورة، و3 لتدريس اللغة الاسبانية، الألمانية والانجليزية.
وكانت مصالح المديرية الإقليمية للتعليم بالصويرة قد توصلت بـ 32 طلبا للترشيح لهذه المباراة، وتم قبول 12 ملفا منها، حيث تقرر خضوعهم لمقابلات شفوية بتاريخ 28 أكتوبر الماضي، قبل أن يتم تأجيلها بدعوى غياب أحد أعضاء اللجنة التي تم انتدابها من أكاديمية التعليم بجهة مراكش آسفي، قبل أن يتم إجراء هذه المباراة خلال شهر نونبر الماضي.
هذا، وقد أثار نشر لوائح المرشحين المقبولين لإجراء المقابلات الشفوية، استياء بعض الأطراف النقابية، والتي ضغطت في لقاء بالمدير الإقليمي بكل قوتها، ما جعل الأخير يحاول امتصاص غضبها، عبر الرفع من عدد المترشحين، وتخصيص “كوطا” معينة لكل طرف نقابي.
وانتقلت عدد المناصب بالمركز المذكور، إلى 17 منصبا، ووصل عدد المرشحين إلى 60 أستاذا، تبين أن أغلب المرشحين ينتمون إلى نقابات بعينها، كما ان بعض المترشحين في اللغات لا يستجيبون للمعايير المحددة في ذات المذكرة، والتي تشير صراحة إلى ترشح أساتذة التعليم الإعدادي والثانوي، غير أن المديرية فتحت المجال أمام أساتذة التعليم الابتدائي ضدا على مضمون هذه المذكرة.
Premium WordPress Themes Download
Download Best WordPress Themes Free Download
Download Best WordPress Themes Free Download
Download Premium WordPress Themes Free
udemy paid course free download

الآن تيفي

المزيد

استفتاء

هل يمتلك فريق الكوكب المراكشي المؤهلات لمقارعة الكبار بالقسم الاول؟

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...