وحسبما قالت قناة “إي بي سي”، فإن دونالد سافاستانو الذي كان يعمل نجارا، لم يكن يملك المال الكافي للعلاج من “أعراض مرضية” كان يعانيها.

لكن لدى فوزه بالجائزة في يناير الماضي، لم يكن سافاستانو (51 عاما) يعلم أنه مصاب بأورام في المخ والرئة، في حالات متأخرة.

وبعد حصوله على المبلغ، قال سافاستانو للصحفيين إن المليون دولار “ستغير حياة عائلته”، موضحا أنه ينوي شراء شاحنة وقضاء إجازة مع أسرته، وأيضا “الذهاب إلى الطبيب”.

وكالات