الرئيسية > دولية

الإفراج عن الطفل الفلسطيني الجنيدي الذي أحاط به 23 جنديا إسرائيليا أثناء اعتقاله

  • الخميس 28 ديسمبر 2017 - 12:25

أخلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء 28 دجنبر، سبيل الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي (16 عاما)، الذي أثارت صورة اعتقاله معصوب العينين ومحاطا ب23 جنديا إسرائيليا مدججين بالسلاح، الرأي العام الدولي والمنظمات الحقوقية والمدنية ولقي تعاطفا واسعا.

وفرضت سلطات الاحتلال الاسرائيل لإخلاء سبيل الطفل الفلسطيني دفع كفالة مالية قدرها 10 آلاف “شيكل” (2860 دولار).

وقال فوزي الجنيدي، فور الإفراج عنه، إنه تعرض للضرب المبرح، من قبل الجيش الإسرائيلي خلال اعتقاله، وتمت معاملته بشكل فظ.

وذكر في تصريح لوكالة أنباء “الأناضول”، أنه اعتقل من شارع وادي التفاح بمدينة الخليل خلال هروبه من الغاز والمواجهات وهو في طريقه لمنزل أحد أقربائه، مبرزا “اعتقلت من قبل قوة عسكرية وبدأت بشكل فوري بضربي وألقوا بي على الأرض، ضربت على كل أنحاء جسدي، وعلى رأسي جلس فوقي عدة جنود داسوا علي بأرجلهم”.

وأضاف “كنت بحالة خوف شديدة، لا أعرف ما يجري لي، تم تكبيلي ونقلي لأحد السجون لا أعرف أين، كنت أنزف وجسدي يتألم”، مؤكدا أنه “تعرض للضرب داخل المعتقل وهو معصب العينين، وتم سكب المياه الباردة على أرجله خلال التحقيق”.

واعتقل جنود الجيش الإسرائيلي الطفل الجنيدي، في 7 دجنبر الماضي، في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، حيث كانت مواجهات تدور بين شبان فلسطينيين وقوة عسكرية إسرائيلية، احتجاجا على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وانتشرت على مواقع التواصل ووسائل إعلام عربية ودولية صورة للطفل الجنيدي لحظة اعتقاله، وهو معصوب العينين، ويحيط به 23 جنديا إسرائيليا، حيث لاقت الصورة صدى كبيرا محليا ودوليا .

استفتاء

هل يمتلك فريق الكوكب المراكشي المؤهلات لمقارعة الكبار بالقسم الاول؟

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...