الرئيسية > منوعة

دراسة:أول يوم بالسنة الأعلى بالوفيات خلال ربع قرن

  • الأحد 1 يناير 2017 - 13:42


على الرغم من حقيقة أن رأس السنة قد يكون مشبعاً بالحركة وربما الإفراط في عادات غير صحية للبعض كالإفراط في الكحول أو الطعام أو النوم بعدها، فقد أظهرت دراسة حديثة أن اليوم الأول من يناير هو الأخطر على مدار العام على صحة الكل.
وكشفت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا بعد جمع البيانات، أن الأسبوعين المتمحورين حول عيد الميلاد والسنة الجديدة يشكلان النسبة الأعلى لمعدلات الوفيات على مدار السنة.
وبشكل عام فقد وجدت الأبحاث أن اليوم الذي يكون فيه الناس عرضة بدرجة أكبر، للموت بأسباب طبيعية، هو اليوم الأول من العام الجديد، الأول من يناير.
وقد تم تحديد ذلك بعد أن فحص الباحثون شهادات الوفاة التي صدرت خلال فترة 25 عاماً في الولايات المتحدة.
دراسات سابقة
وكانت دراسات سابقة قد حددت بالفعل زيادة الوفيات لأسباب مرتبطة بالحوادث أو إيذاء النفس أو القتل في الأيام التي تكون فيها الأعياد والعطلات، لكن هذه هي الدراسة الأولى التي تربط بين الأرقام والأسباب الطبيعية للموت.
ويقصد بالأسباب الطبيعية، الوفاة بسبب الوهن والمرض أو الشيخوخة، وليس من جراء الحوادث أو القتل.
وقد أكدت نتائج تحقق منها الدارسون ذلك، وأن النسبة الأكبر من الوفيات في هذا اليوم تكون لأسباب طبيعية بخلاف باقي أيام السنة.
ووُجِد أن نسبة الموت طبيعياً في الأول من يناير، يزيد احتمالها بـ5% عن باقي أيام السنة.

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استفتاء

هل يمتلك فريق الكوكب المراكشي المؤهلات لمقارعة الكبار بالقسم الاول؟

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
hotel cesar copie sd