الرئيسية > المرأة

بعمر الستين تمسح الأحذية وتدرس بالجامعة

  • الأحد 28 فبراير 2016 - 14:07

تعمل هذه المرأة المصرية، البالغة من العمر60عاماً، في مسح الأحذية بعد أن توفي زوجها قبل 16 عاما، ولكن ذلك لم يمنعها من تحقيق حلمها في التعليم، وسجلت مؤخرا في الجامعة، لتكمل دراستها، وتبدأ بتحقيق حلم آخر وهو دخول البرلمان.
ونشر موقع “اليوم السابع” الإخباري المصري تقريرا مفصلا حول المرأة، التي تعرف بأم حسن، وقال إنها ماسحة الأحذية الشهيرة في مدينة امبابة بمحافظة الجيزة المصرية، والتي كانت تحمل دبلوما في التجارة، وهي الآن طالبة بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان كما تشير الأوراق الرسمية التي تحملها.
وقالت أم حسن لليوم السابع “لم يخطر في بالي ابدا أن اعمل ماسحة أحذية، لكن الظروف اقتضت ذلك، وأنا لست خجولة من عملي، لأني أعيل أولادي الخمسة بالحلال”، وأضافت “أولادي أهم شيء في حياتي، وكان لا بد لي من العمل لأصرف عليهم وعلى تعليمهم”.
من جانب آخر، قالت أم حسن إنها دائما كانت تحلم بإكمال دراستها، ولكن أولادها كانوا صغارا وبحاجة للرعاية والتعليم، وعندما كبروا تمكنت من التسجيل في الجامعة، مشيرة إلى أن أحلامها لا تتوقف عند استكمال تعليمها فحسب، فهي تحلم أن تدخل البرلمان لتدافع عن حقوق الفقراء، وترى أن الأحلام مهما بلغ حجمها ليست مستحيلة.

استفتاء

هل يمتلك فريق الكوكب المراكشي المؤهلات لمقارعة الكبار بالقسم الاول؟

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...